الثلاثاء – 8-8-2017

تلوح في الأفق بوادر أزمة دبلوماسية بين برازيليا وتل أبيب على خلفية تعيين سفير صهيوني جديد في البرازيل.

وحسب صحيفة «هآرتس» فإن خارجية الاحتلال وبعد أربعة أشهر لا تزال تنتظر رد البرازيل على تعيين داني ديان سفيرا لها لدى البرازيل. ورغم أن المسؤولين البرازيليين لم يرفضوا رسميا طلب التعيين، ويقولون إنهم لن يرفضوا التعيين على نحو مباشر، فإنهم يأملون في أن تتفهم تل ابيب ردهم.

وسبب الرفض البرازيلي لديان هو خلفيته السياسية، إذ شغل منصب رئيس مجلس المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية.

وكانت رئيسة البرازيل ديلما روسيف قد طلبت من رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، الذي يحتفظ أيضا بحقيبة وزير الخارجية، في 21 ايلول/ سبتمبرالماضي باستبدال ديان بآخر كونه يقطن في مستوطنة، ولاعتباره قياديا في المستوطنات القائمة على أراض فلسطينية في الضفة الغربية والقدس.